• Forest
  • Plant
  • Forest Floor

جائزة “فضاءات من نور” للتصوير الضوئي


الموسم السادس تحت شعار ( رسالتي )



(التسامح والتواصل مع ثقافات وشعوب العالم )

لطالما كانت الصورة أفضل وسائل التواصل بين مختلف الشعوب والثقافات على اختلاف لغاتها ومعتقداتها، ومن هذا المنطلق جاء شعار جائزة "فضاءات من نور" للتصوير الضوئي في موسمها السادس، ليوافق رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" بأن ثقافة التسامح مشروع حضاري خلاّق لا يقل أهميّة عن المشاريع الأخرى.

إن شعار ( رسالتي ) لهذا الموسم من جائزة فضاءات من نور، تتيح للجميع الفرصة لإظهار إبداعاتهم ومواهبهم في مجال التصوير الفتوغرافي، كما أنها تفتح المجال للجميع للاستفادة من التقنيات الحديثة التي توفرها التكنولوجيا الحديثة عبر الهواتف الذكية وتدعم التصوير الفوتوغرافي، وذلك من خلال استحداث فئة جديدة لهذا النوع من التصوير وغيرها من الفئات الأخرى التي تشمل العديد من فنون التصوير، وستشمل الجائزة في نسختها السادسة لهذا الموسم فئتين رئيسيتين هما:

الفئة الأولى (العامة): في رحاب الجامع..

المجموعة الأولى: في رحاب جامع الشيخ زايد الكبير - أبوظبي

وهي روح الجامع حيث يمتاز "جامع الشيخ زايد الكبير" بروعة قبابه وعماراته وأعمدته الرخامية وأقواسه المستمدّة من عظمة العمارة الإسلامية المتميزة وبراعتها، إضافة إلى النقوش المستوحاة من نتاج فنون الذاكرة الإسلامية التي انفردت وأبدعت وتنوّعت ملامحها بدقتها وجماليتها، ولأنك مصوِّر فإنك ترى بعينك الذكية وترصد زوايا وتكوينات ناطقة وحيّة لمكونات هذا الطراز الديني الفريد لتترجمها إلى لوحات فوتوغرافية ينجذب إليها المشاهد بتفاصيلها الجميلة؛ فينبغي عليك صناعة صور جديدة غير تقليدية منفردة بعد أن امتلكَت عينك حرّية البحث والتجوال في أروقة الجامع وفضاءاته؛ لتقدّم لنا أعمالا متميزة فنا وإخراجا وموضوعا وتكوينا، وتنقسم هذه المجموعة الى 3 فئات هي::

(1) فئة الصور العامة (الملونة والأبيض والأسود)

هي عبارة عن التقاط صور للجامع سواء ملونة أو الأبيض والأسود وإدخال الألوان والتأثيرات الفنية البسيطة الأخرى على الصورة الفوتوغرافية الملتقطة ولا يسمح إطلاقاً ادخال عناصر خارجية مضافة.

(2) فئة الفاصل الزمني Time Lapse

تهدف هذه الفئة الى إبراز استخدام التقنيات الرقمية لدى المصور وإدخال البرامج المساندة التي تعطي انطباع الحركة بشكل مستمر لفترة زمنية غير محددة عن طريق برامج مخصصة لهذا الموضوع من حركة الناس وحركة الظلال في الجامع وغيرها من التفاصيل الجميلة تلك التي يختارها المشارك للتعبير الذكي وفقاً لذائقته البصرية من خلال عدسته ورؤيته الفنية.

(3) فئة التصوير بالهواتف الذكية

استخدام التقنيات الحديثة المتاحة عبر الهواتف الذكية لالتقاط أجمل الصور التي تعكس جماليات العمارة وفنونها في جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي.

الفئة الثانية (الخاصة): قصة تحكى..

المجموعة الأولى: قيم أصيلة

تتضمن هذه المجموعة إبراز عدد من القيم التي يحث عليها الدين الإسلامي الحنيف، والتي تعكس مدى ارتباط الصورة بهذه القيم المتأصلة في جذور المجتمع الإماراتي، والذي يعد مثالا رائعا في التواصل والتعايش بين مختلف الثقافات والشعوب، وتنقسم هذه المجموعة إلى 4 فئات هي:

(1) لتتعارفوا

يقوم المشارك من خلالها بإبراز اللقطات التي تعبر عن أهمية التواصل بين مختلف الثقافات والشعوب حول العالم، ويكون ذلك من خلال التقاط صوراً معبرة تترجم روح التواصل الجميل بين شعوب العالم في جامع الشيخ زايد الكبير بأبوظبي.

(2) أوصاني ربي بوالدَيّ إحسانا

ينبغي على المشارك أن يقدم صوراً توضّح العلاقة الحميمية بين الأبناء والوالدين والقيم الأخلاقية السامية في التعامل معهما، ويشترط أن تكون هذه الصور قد تم التقاطها داخل فضاء الجامع، بحيث تعكس التقدير والاحترام للوالدين.

(3) زايد الإنسان

يبرز المشارك من خلال الصور التي يلتقطها في الجامع، الرؤية التي وضعها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" لجامع الشيخ زايد الكبير، وما هي العلاقة التي تربط الراحل الكبير "رحمه الله" بهذا الصرح الإسلامي، وهنا تكمن الدلالات الفنية للتعبير عن هذا المفهوم وفقاً لرؤيتك الفنية من خلال الفكرة التي ستعبر عنها.

(4) الجامع والوطن

يحظى جامع الشيخ زايد الكبير بمكانته الكبيرة في قلوب أبناء الإمارات، كما أن هذا الصرح الكبير بات اليوم معلماً من أشهر المعالم في هذا الوطن، من خلال مفهوم هذه الفئة يعمل المشارك على انتاج الصور التي تبرز مكانة الجامع لدى أبناء الإمارات بصفته معلما دينياً ووطنياً شامخاً.

المجموعة الثانية: حديث الصورة

تتضمن هذه المجموعة المشاركة بأعمال تحتوي على مقاطع فيديو (بحد أقصى 5 دقائق) لكل فئة يتم تركيبها وفق المواصفات التالية:

(1) لقطات للجامع مع خلفية أدعية من أرشيف التسجيلات الصوتية الخاصة بالمركز.
(2) لقطات للجامع تتضمن قراءات لأئمة جامع الشيخ زايد الكبير من أرشيف التسجيلات الصوتية الخاصة بالمركز.
(3) لقطات للجامع يتم إدخال عدد من المؤثرات الصوتية المختلفة عليها.